الرؤية الدينية للترابط الأسرى ومواجهة العنف المجتمعي ندوة بجمعية تنمية المجتمع بقرية الهمامية بمركز البدارى
الرؤية الدينية للترابط الأسرى ومواجهة العنف المجتمعي ندوة بجمعية تنمية المجتمع بقرية الهمامية بمركز البدارى

الرؤية الدينية للترابط الأسرى ومواجهة العنف المجتمعي ندوة بجمعية تنمية المجتمع بقرية الهمامية بمركز البدارى

رفع بتاريخ 2021-11-10 08:40:24

أسيوط : ناديه ممدوح


نظم  مركز النيل للإعلام بمحافظة أسيوط بالتعاون مع جمعية تنمية المجتمع بقرية الهمامية بمركز البدارى حول "الرؤية الدينية للترابط الأسرى ومواجهة العنف المجتمعي" بمقر جمعيه تنمية المجتمع بقرية الهمامية بمركز البدارى

وجاء اللقاء ضمن محور الأمن القومي الذي تتبناه الهيئة العامه للإستعلامات


وحاضر في الندوة فضيلة الشيخ أحمد سيد أحمد مصطفى كبير باحثين بالأزهر الشريف وعميد معهد الفتيات الأزهرى بأسيوط السابق

 وأكد على العناصر الآتية

 أهمية تحقيق الترابط الأسري في المجتمع وأسباب التفكك الأسرى وأسس بناء الأسرة السليمة كنواة لبناء مجتمع سليم والإستشهاد ببعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة عن أهمية المودة والرحمة داخل الأسرة والأسس السليمة لتربية الأبناء تجنباً للعنف المجتمعي وأهمية الحوار الإيجابي بين أفراد المجتمع وإنضباط الفرد يترتب عليه إنضباط الأسرة يترتب عليه إنضباط المجتمع بأكمله ومواقع التواصل الإجتماعي ودورها في التفكك الأسرى والخلافات الأسرية ومفهوم العنف المجتمعي والآليات اللازمة لمواجهة العنف المجتمعي

وناقشت الندوة

الأسرة هي النواة الأولى في بناء المجتمع والترابط والتماسك الأسرى بين أفراد الأسرة يتحقق بفعل عدة عوامل منها: عامل ديني، إجتماعي، اقتصادي ونفسي

وقال  محسن جمال، مدير مركز النيل للإعلام استهدفت الندوة

إلقاء الضوء على الأسس السليمة لبناء الأسرة كنواة لبناء مجتمع سليم والتعرف على الرؤية الدينية لمواجهة التفكك الأسرى والعنف المجتمعي وتعزيز قيم التسامح والحوار الإيجابي بين أفراد المجتمع

وشارك في الندوة عدداً من المرشدات والرائدات الريفيات وربات المنزل 



اترك تعليق

التعليقات